KU

وزير الثقافة ورئيس قصور الثقافة يفتتحان المهرجان الختامى لنوادى المسرح

افتتح الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة والكاتب المسرحى محمد عبدالحافظ ناصف رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة المهرجان الختامى لنوادى المسرح فى دورته الرابعة والعشرون، الذى تنظمه الإدارة العامة للمسرح برئاسة دعاء منصور التابعة للإدارة المركزية للشئون الفنية برئاسة د.أحمد إبراهيم خلال الفترة من 15: 27 أكتوبر الجارى على مسرح السامر بالعجوزة.
حضر الحفل اللواء حسن خلاف رئيس قطاع مكتب وزير الثقافة والدكتور مصطفي سليم رئيس المركز القومي للمسرح وعدد من قيادات الهيئة العامة لقصور الثقافة والفنانين والمسرحيين.
بدأت الفعاليات بتقديم أوبريت هنكمل المشوار لفرقة قصر ثقافة الشاطبى من تأليف محمد مصطفى، وفى كلمته أعرب الكاتب وزير الثقافة عن تفاؤله بمسرح السامر، وتمنى أن يؤدى المسرح دوره الهادف، مشيراً إلى أن المسرح يعنى الحرية والحرية تعنى التغيير والتجديد وهذا ما نحتاجه الآن، كما أعلن عن أن هناك خطة مستقبلية لبناء مجمع ثقافى يضم جميع أنواع الفنون.
ومن جانبه رحب عبد الحافظ بالحضور، وأشار إلى أن هذه التجربة يجب أن تساعد فى تشكيل مستقبل المسرح القادم فى مصر والعالم العربى فى كل فنونه، فى الكتابة والإخراج والتمثيل والموسيقى والإضاءة والديكور والاستعراضات والدراما الحركية، نحلم أن نرى مغامرات فى كل تلك الفنون، مشيراً إلى أن الأفكار الجديدة المختلفة تعيد لنوادي المسرح تألقه القديم وجنوحه الفنى وجنونه المنطقى وتبعده عن حاله التكلس التى أصابت بعض شبابه وحاصرتهم فى أفكار سابقة التجهيز، كما تمنى أن تخرج تجربة نوادى المسرح من منطق التسابق إلى منطق العرض القادر على جذب عيون المتفرج وتقديم فرجة مسرحية وفنية تثرى وجدانه وتأخذه إلى حالة من الاستمتاع الكبير، ومثلماً ما حدث فى مهرجان القاهرة للمسرح التجريبى، حيث تم تقديم عروضهم المسرحية فى العديد من الدول العربية، ووعد ناصف الحضور بأن الهيئة ستظل مساندة ومدعمة لتلك التجربة المهمة التى تمثل العمود الفقرى للبحث عن المواهب الحقيقية فى المجالات المسرحية كافة .
وأشاد د. أحمد إبراهيم بمستوى العروض الفنية لنوادي المسرح، مشيراً إلى أن العروض تهدف إلى إعلاء قيمة العمل الجماعي على حساب العمل الفردي مما كان له أكبر الأثر في صعود تلك الفرق المشاركة في المهرجان، وأضاف أن هناك بعض العروض المسرحية المشاركة بالمهرجان نجحت فى تمصير العروض الأجنبية.
كما أشارت دعاء منصور إلى أن لجنة المشاهدة والتحكيم شاهدت 230 عرضاً مسرحياً، تأهيل منهم 217 عرضاً للمشاركة فى مهرجانات الأقاليم، مشيرة إلى مشاركة 23 عرضاً مسرحياً بالمهرجان، وتمنت أن تستوعب المؤسسات الثقافية هذه المواهب المسرحية وتعمل على رعايتها.
أعقب ذلك إهداء درع الهيئة إلى الناقد أحمد هاشم، الفنان شريف الدسوقى، الكاتب والناقد مجدى الحمزاوى، المخرج الراحل أيمن عبد المنعم، إلى جانب تكريم أعضاء لجنة التحكيم المكونة من المخرج ناصر عبدالمنعم، د.صبحى السيد، د. أسامة رؤوف، د. محمد الشافعى، الناقد رامى عبدالرازق، والمخرج شاذلى فرح مقرراً.
وأُختتمت فعاليات الافتتاح بتقديم عرض مسرحى لفرقة نادى التذوق بعنوان ”العطر” تأليف باتريك زوسكيز وإخراج محمد أسامة، حيث تناول العرض قصة ولادة طفل فقير لديه قدرة خاصة تعتمد على حساسة الشم فيتعلم مهنة تصنع العطور ويبدع فيها، ثم قام بابتكار عطر جديد من الجسم البشرى، وقام بقتل عدداً من الفتيات لتصنع هذا العطر الجديد والفريد، فنجد أن العرض يوضح كيف تحولت الموهبة من نعمة إلى نقمة نظراً لعدم وجود بيئة صالحة تساعد على استثمار الموهبة بشكل ايجابى وجيد، قصة العرض مأخوذة من الفيلم الاجنبى ذا برفان، ثم أعقب العرض ندوة فنية شارك فيها رامى عبد الزراق، محمد الشافعى وشاذلى فرح.

آخر الأخبار

  • مبادرة “حلم نور” بقصر ثقافة أسيوط و ندوة عن” الكتابة الصحفية “
  • تطوير المكتبة العامة بقصر ثقافة بنها إلكترونيا
  • قريبا حفل إنتهاء الدورة التدريبية الخامسة للتدريب الميدانى بالمكتبة العامة بقصر ثقافة بنها لطلبة قسم مكتبات ومعلومات بجامعة بنها . القائمين بتدريب الطلبة (مدير المكتبة : رافت سعيد ، اخصائى مكتبات : بسمة محى الدين )